الصحافة المصرية

الجلسة الثانية من مؤتمر سد النهضة تتناول عددا من المحاور أبرزها خطوات مصر في المسار التفاوضي

تناولت الجلسة الثانية من مؤتمر “سد النهضة بين فرض الأمر الواقع ومتطلبات الأمن القومي ” الذي ينظمه المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية عددا من المحاور وهي الخطوات المصرية في المسار التفاوضي منذ الإعلان عن النوايا الإثيوبية في بناء السد باختلاف مراحلها قبل إعلان المبادئ عام 2015 وبعده.
ومن بين المحاور ايضا الخطوات المصرية في مجال الإدارة الفنية للموارد المائية المصرية وصولًا للرؤية الفنية المتكاملة التي طرحتها مصر في أغسطس 2019
وكذلك المعالجة المصرية الإعلامية لقضية سد النهضة كقضية وطنية مصرية.
وأكد اللواء محمد إبراهيم الدويري، عضو الهيئة الاستشارية للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أهمية قضية سد النهضة باعتبارها قضية حياة لمصر والمصريين.
وأوضح أن هذه الجلسة ستشمل الحديث عن المسار السياسي لأزمة سد النهضة.
ثم تقييم المعالجة الإعلامية المصرية والدولية لأزمة سد النهضة، ويتحدث عنها الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى