الصحافة المصرية

الرئيس السيسي: الجيش يخوض حربا ضد الإرهاب ومعركة للبناء في كل ربوع مصر

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر منذ 6 سنوات تعيش حالة حرب في سيناء ضد الجماعات الإرهابية ، مشيرا إلى أن القوات المسلحة لم تطلب تبرعات من المصريين لبناء قدراتها لخوض معركة القضاء على الإرهاب في سيناء منذ 6 سنوات مثلما حدث بعد نكسة يونيو.

وأضاف الرئيس السيسي – خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة اليوم الأحد – أن الجيش المصري يخوض حربا شرسة في سيناء ضد الإرهاب، ويخوض معركة أخرى مع الدولة للبناء في كل منطقة في مصر من أجل تحقيق التقدم.

وأكد أن الشعب المصري لم يفقد ثقته حتى في وقت الهزيمة الكبرى في 67، مشددا على أن المصريين إذا فقدوا الثقة في أنفسهم يفقدوا الثقة في الجيش وقدراته، مضيفا :”حتى في وقت الهزيمة الكبيرة الشعب المصري لم يفقد ثقته في نفسه لأن الجيش نفسه هو من أبناء المصريين فلو فقدنا الثقة في أنفسنا يبقى نفقد الثقة في الجيش وقدراته”.

وتابع بالقول :” بعد الحرب المصريين كانوا بيتبرعوا لبناء الجيش، والفنانين كانوا بيعملوا حفلات في مصر وبرة مصر لإعادة بنا الجيش، والدولة قالت لا صوت فوق المعركة علشان يوفروا للجيش معركة الكرامة واستعادة الأرض مرة ثانية وهزتنا وكبريائنا اللي اتهز كتير في 67″.

وقال الرئيس السيسي ، تعليقا على الفيلم الوثائقي الذي عرض خلال “الندوة التثقيفية 31 للقوات المسلحة” حول مجهودات القوات المسلحة: هدف الفيلم الرد على كافة الشائعات التي كانت تقلل من الجيش المصري وتقلل من قدراته، مشيرا إلى أن الجيش والشعب علاقتهما أبدية ولا يمكن هزها، وحين يشكك أحد في الجيش فهذا يعني أنه يشكك في قدراته.

وأوضح الرئيس، أن الجيش لم يطلب تبرعا من المواطنين، كما حدث عقب حرب الاستنزاف، ولكن الدولة والجيش عملا معا يدا بيد لبناء الوطن في ظروف مريرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى