الصحافة المصرية

إعلان الحرب على العدو الأول في إفريقيا

قال الكاتب عبد المحسن سلامة في مقاله بجريدة الاهرام، بأنه توقف طويلا أمام كلمة اللواء أركان حرب، شريف سيف الدين، في افتتاح المنتدى الإفريقي لمكافحة الفساد، بأن الفساد هو العدو الأكبر للقارة السمراء، والذى تقدر خسائره بمليارات الدولارات سنويا، مشيرًا لكلمة الرئيس السيسي منذ 4 سنوات، والتي أعلن فيها الحرب ضد العدو الأكبر للتنمية والرخاء في مصر وهو الفساد، عبر سلسلة من الإجراءات والإصلاحات التشريعية، كما أعلن أيضًا استحداث إدارات مختصة لمكافحة الفساد المالي والإداري، واتخاذ خطوات سريعة لتعزيز الحوكمة المالية والإدارية والقضاء على البيروقراطية، والسير قدما في إجراءات التحول الرقمي والشمول المالي.

وأشاد سلامة بجلسات المنتدى التي تحولت إلى ورش عمل ساخنه، كما اتسمت المشاركات داخلها بالصراحة، كما وصفها، متطرقًا إلى الاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، والتي كانت ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بمرحلتيها الأولى والثانية، حيث تهدف إلى تعزيز قيم الشفافية والنزاهة، كما أشار اللواء هشام زعلوك، مدير الأكاديمية، والذي أجرى معه الكاتب حورًا حول نشاط الاكاديمية ومدة الدراسة بها ونوعية الدارسين.

وتحت عنوان “حول اتفاقية مكافحة الفساد في إفريقيا”، أشار الكاتب أحمد محمود في مقاله بموقع مبتدا، إلى التقديرات الرسمية التي تشير لخسارة افريقيا ما يربو على 50 مليار دولار سنويًا بسبب الفساد، والذي يمثل عقبة كبيرة أمام تحقيق أهداف أجندة التنمية بين موارد القارة ويهدر جهود تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة، مؤكدًا بأنه لا يمكن  القضاء على الفساد في دولة ما، إلا إذا نجحت تلك الدولة في تعبئة الجماهير ضد الفساد، وتوعيتهم بأشكاله، وطرق مقاومته والكشف عنه، مشيرًا لأنه من المهم تفعيل منظومة قانونية تنفيذية تتيح للمواطن الإبلاغ عن وقائع الفساد بسهولة ويسر ودون خوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى