الصحافة العربية

حمدوك يطلع حكومته على نتائج جولته الخارجية ..والمسماري يؤكد تهرب السراج من توقيع اتفاق لإنهاء الأزمة الليبية .. أبرز ما جاء بالصحافة العربية اليوم الخميس

أبرز العناوين:-

  • حمدوك يطلع حكومته على نتائج جولته الخارجية
  • المسماري: السراج يتهرب من توقيع اتفاق حفتر لإنهاء الأزمة الليبية
  • إيران تعلن إغلاق معبرين حدوديين مع العراق بسبب الاضطرابات هناك
  • رئيس الوزراء العراقي يعلن حظر التجول في بغداد
  • الإخوان يطلقون الرصاص الحي لمنع مظاهرة شعبية تطالب بعودة الأمن لمدينة عزان بمحافظة شبوة اليمنية
  • تركيا تقيم جدارًا عازلًا مع سوريا لمنع تدفق اللاجئين
  • تحديد 13 أكتوبر الجاري موعدًا للجولة الثانية من الانتخابات التونسية
  • عباس يشكل لجنة بحركة فتح لبحث ومتابعة إجراء الانتخابات العامة
  • الرئيس اللبناني يؤكد أنه لن يحصل انهيار مالي واقتصادي
  • السلطات الجزائرية تفرج عن البرلمانية الفرنسية ماتيلد بانو

انتهى اجتماع مجلس الوزراء السوداني برئاسة رئيس الحكومة الانتقالية، عبد الله حمدوك، الذي أطلع خلاله أعضاء حكومته على نتائج جولته الخارجية، أمس الأربعاء، فيما أكد وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، أن هناك حوارًا مباشرًا مع واشنطن، من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، حيث أنه تم التوافق في أول اجتماع مشترك بين المجلس السيادي ومجلس الوزراء، على العمل بالوثيقة الدستورية المكونة من 78 بندا. مضيفًا أن وزير المالية إبراهيم البدوي تقدم بطلب لحمدوك لتنفيذ قرار متعلق بمصادرة ممتلكات حزب المؤتمر الوطني من مقرات وسيارات وغيرها، لبيعها في مزاد علني.

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي، مساء أمس ، إن: “السراج كان يتهرب دائما من توقيع أي اتفاق مع قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر لإنهاء الأزمة الليبية، حيث حمل المسؤولية فشل التوصل إلى اتفاق سياسي في البلاد، إلى فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة طرابلس. مضيفًا أن المرجعية أصبحت لقاءات أبو ظبي وباريس وباليرمو، قائد الجيش (حفتر) كان على استعداد تام لتوقيع أي اتفاق يتم الإجماع عليه

بدأ الجيش الليبي، فجر الخميس، قصفا مكثفا ومتزامنا على مواقع ومعسكرات تابعة لقوات الوفاق بعدة محاور ضواحي العاصمة طرابلس؛ فيما افاد مصادر إعلامية، أن الجيش الليبي قام بغارات على مقر النقلية بطريق المطار وشارع الخلاطات جنوب طرابلس، حيث أن 5 غارات جوية استهدفت قوات الوفاق في ضواحي مدينة سرت بليبيا. فيما قتل الطيران الأميركي ما لا يقل عن 43 مسلحاً من تنظيم داعش في مدن الجنوب الليبي وأصاب عدّة أهداف تابعة لهم، خلال أسبوع، في ضربات جوية نفذتها القيادة الأميركية في إفريقيا ( الأفريكوم).

قال قائد حرس الحدود، اليوم الخميس، إنه تم إغلاق معبرين حدوديين مع العراق أحدهما يستخدمه زوار الأماكن المقدسة الإيرانيون بسبب الاضطرابات هناك؛ فيما قال الجنرال قاسم رضائي،: “إن معبري «خسروي» و«جذابه» أغلقا في وقت متأخر الليلة الماضية”. في حين ظهرت صور الأقمار الصناعية التي أصدرتها شركة “ماكسار تكنولوجيز” اليوم الخميس، أن ناقلة نفط أصغر حجماً اقتربت من ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا 1″، التي احتجزتها سلطات جبل طارق سابقاً والمتوقفة قبالة ساحل سوريا، في إشارة إلى أن السفينة ربما تستعد لنقل شحنتها.

نجح فيلق الحرس الثوري الإيراني ووكلاؤه في إرساء الأساس لجبهة إيرانية ثانية مع إسرائيل في مرتفعات الجولان لتنضم للجبهة الأولى هي شمال إسرائيل في جنوب لبنان. الجولان، الذي كسبته إسرائيل من سوريا العام 1967؛ لذا تحارب إسرائيل التوسع الإيراني في الشرق الأوسط. في حين دعا معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إلى معاقبة طهران عسكرياً واستعادة سياسة الردع، أو مواجهة هجمات غير متوقعة على غرار الهجمات التي نفذتها طهران، والتي استهدفت فيها ناقلات النفط ومنشآت أرامكو النفطية.

أعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي حظر التجول في بغداد اعتبارا من الخامسة من صباح اليوم الخميس حتى إشعار آخر، فيما أعلنت الرئاسات الثلاث في العراق (رئاسة الدولة والبرلمان والحكومة) عن تشكيل لجنة رسمية للتعامل مع مطالب المتظاهرين. سبق ذلك صدور قرار من مجلس محافظة بغداد بتعطيل العمل، الخميس، في كل الدوائر التابعة له، حيث شدد بيان اجتماعات الرئاسات الثلاث والكتل السياسية حول المظاهرات في العراق على ضرورة تشكيل لجنة رسمية للتعامل مع مطالب المتظاهرين الآنية والعمل على تعزيز إرادة الإصلاح والتغيير.

وأطلقت قوات مكافحة الشغب العراقية الرصاص الحي في الهواء مجدداً، اليوم الخميس، لتفريق عشرات المتظاهرين الذين أشعلوا إطارات في ساحة التحرير بوسط بغداد، رغم حظر التجول الذي دخل حيز التنفيذ فجراً، حيث صدت القوات الأمنية المحتجين باتجاه شوارع فرعية متاخمة لمكان التجمع الأساسي؛ فيما أفادت مصادر مطلعة أن، اليوم الخميس، بوقوع انفجارات داخل المنطقة الخضراء ببغداد وسماع صافرات الإنذار، وسقط صاروخ بالقرب من السفارة التركية داخل المنطقة، بينما سقط صاروخ ثانٍ في جسر الحارثية بمحيط المنطقة الخضراء شديدة التحصين؛ لذا قررت السلطات العراقية، مساء الأربعاء، إعادة إغلاق المنطقة الخضراء وسط بغداد.

فيما ذكرت مصادر مطلعة، أن غرفة عمليات في المنطقة الخضراء تضم قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، إضافة إلى قادة في ميليشيات الحشد الشعبي هم هادي العامري وقيس الخزعلي وأبو مهدي المهندس وأيضا أبو جهاد الهاشمي، قررت عزل المتظاهرين عن الشعب من خلال إصدار مكتب رئيس الوزراء العراقي بيانا بالاتفاق مع ممثلين عن المتظاهرين يؤكد فيه الموافقة على تلبية جميع مطالبهم.

أطلقت قوات موالية لميليشيات حزب الإصلاح الإخواني، اليوم الخميس، الرصاص الحي لمنع مظاهرة شعبية مؤيدة تطالب بعودة الأمن لمدينة عزان بمحافظة شبوة، حيث كانت ميليشيات حزب الإصلاح قد سيطرت على عزان، ثاني أكبر مدن محافظة شبوة، في شهر سبتمبر الماضي بعد انسحاب قوات النخبة الشبوانية عنها، في حين شهدت عزان منذ سيطرة قوات حزب الإصلاح عليها انفلاتا أمنيا بعودة عناصر تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي. في حين، أوضحت منظمة شهود لحقوق الإنسان، أن خرج أحد المواطنين اليمنيين من سجون ميليشيات الحوثي مصاباً بشلل كامل نتيجة التعذيب الشديد الذي تعرض له.

قامت السلطات التركية بتعزيز أمن شريطها الحدودي في ولاية هاتاي عبر ألواح السياج والأسلاك الشائكة؛ فيما أفادت مصادر إعلامية، أن الخطوة تلك تأتي في إطار التصدّي لمحاولات الهجرة غير الشرعية، ومنع المهاجرين من دخول الأراضي التركية بطريقة غير مشروعة، حيث بدأت السلطات قبل نحو ٦ أشهر بوضع كتل خرسانية يبلغ وزن الواحدة طنّين و٣٠٠ كيلو غرام، بارتفاع متر واحد وعرض مترين ونصف، وذلك على طول الشريط الحدودي لولاية هاتاي البالغ طوله ٢١ كيلو متراً. في حين تشير بيانات هيئة الإحصاء الأخيرة إلى أن عدد العاطلين عن العمل ارتفع 938 ألفا على أساس سنوي، ليبلغ مجمل عدد العاطلين في تركيا 4 ملايين و253 ألفا، حيث جر ارتفاع معدل البطالة سيلا من الانتقادات على الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومتهK بسبب سوء إدارتهما “أزمة التوظيف”.

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، أمس الأربعاء، أن موعد انطلاق الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، سيكون في الثالث عشر من أكتوبر الجاري، مؤكدة أنها “بذلت ما يكفي من العناية في مسألة نبيل القروي”، في إشارة إلى المرشح المسجون، فيما قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، إن الهيئة “ملزمة بإجراء الانتخابات وفق الآجال الدستورية”، مشيرا إلى أن الهيئة “لا يمكنها تأخير أو تقديم الانتخابات الرئاسية، التزاما بالمواعيد الانتخابية والدستورية”.

فيما قال حزب “قلب تونس”، أمس الأربعاء، إن زعيمه ومرشحه إلى الانتخابات الرئاسية نبيل القروي الموقوف في السجن، ستحرره صناديق الاقتراع، بعد أقل من أسبوعين، وذلك رداً على قرار القضاء عدم الإفراج عنه.

شكّل الرئيس الفلسطيني محمود عباس لجنة من اللجنة المركزية لحركة “فتح” لبحث ومتابعة إجراء الانتخابات العامة في الأراضي الفلسطينية؛ فيما قال عضو اللجنة المركزية لـ”فتح”، سمير الرفاعي، إنه تم تشكيل هذه اللجنة في الاجتماع الذي ترأسه عباس للجنة المركزية، ويفترض أن تتلوه اجتماعات للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، مؤكدًا أن مهمة اللجنة دراسة موضوع الانتخابات. في حين أعلنت لجنة المتابعة العليا في اجتماع طارئ عقدته، أمس الأربعاء، إضراباً عاماً اليوم، فيما قررت “القائمة المشتركة” التي تضم الأحزاب العربية عدم حضور الجلسة الاحتفالية للكنيست، اليوم، احتجاجاً على تقاعس الشرطة.

يتعرض 95% من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي للتعذيب، فيما أكد نادي الأسير الفلسطيني في تقرير حقوقي، أمس الأربعاء، حيث تنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أساليب تعذيب جسدية ونفسية، كأداة للانتقام منهم وسلب إنسانيتهم، والأهم الضغط عليهم، من أجل الحصول على اعترافات خلال فترة التحقيق وذلك يبدأ منذ لحظة الاعتقال، ويكشف التقرير أن 73 أسيراً قتلهم الاحتلال بعد تعرضهم للتعذيب، منذ عام 1967.

في حين أفادت وسائل فلسطينية مطلعة، أن عدد من الشبان الفلسطينيين، صباح أمس، تمكنوا من التسلل عبر الحدود الشرقية لمحافظة خان يونس في قطاع غزة مع الاحتلال، والاستيلاء هناك على معدات للجيش “الإسرائيلي”، حيث استطاعوا أن ينسحبوا قبل وصول التعزيزات “الإسرائيلية”. وفي وقت لاحق، أطلق جنود “إسرائيليون” قنابل الغاز في المنطقة التي غادر منها الشبان.

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أنه لن يحصل انهيار مالي واقتصادي، كما يتخوف البعض، داعيًا اللبنانيين إلى عدم الخوف والذعر وتجنب الانجراف خلف موجة التهويل والشائعات التي يجري توجيهها عن بُعد، لافتاً إلى أن المعنيين بالملف المالي والنقدي أكدوا له أن الأمور الأساسية متوافرة وثابتة، إلا أنهم اشتكوا من تداعيات التشويش والضغط المتأتية من بعض الإعلام والسياسيين.

في حين، أوضح مصدر وزاري، أن لا مصلحة لرئيس الجمهورية في أن يتحول مجلس الوزراء إلى ساحة حرب بالمعنى السياسي للكلمة تُقام في قاعته المتاريس؛ لأنه سيكون المتضرر الأول، ولا أظن أنه يتصرف هكذا مع اقتراب دخول ولايته الرئاسية عامها الرابع، حيث يرى أن لرئيس الجمهورية القدرة على خفض منسوب التأزم السياسي بدلاً من إقحام البلد في لعبة تصفية الحسابات التي سيتضرر منها الجميع بلا استثناء.

هدد وزراء حزب “القوات اللبنانية” بالانسحاب من لجنة مناقشة موازنة 2020 بسبب خلوها من القرارات الإصلاحية، مؤكدين أنهم لن يقبلوا بالسياسة التي اعتمدت في موازنة 2019، معتبرين أن الأزمات التي يتخبط بها لبنان لا تسمح بإضاعة الفرص وإهدار الوقت، حيث أنجز “الحزب التقدمي الاشتراكي” في لبنان ورقة إصلاحات اقتصادية ومالية، تُعدّ نسخة مطورة عن الورقة الاقتصادية التي أعدها قبل أشهر وعرضها على القوى السياسية؛ بهدف إنقاذ الوضع الاقتصادي والمالي، منعاً للانهيار الاقتصادي في البلاد.

أعلن “تيار المستقبل” اللبناني، أمس الأربعاء، إلغاء لقاء حواري كان من المقرر إجراؤه الأسبوع المقبل مع رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل، دون توضيح الأسباب؛ فيما أفادت وسائل مطلعة أن هجوم كوادر “التيار الوطني الحر” على رئيس الوزراء سعد الحريري ووالده الراحل وراء إلغاء الحوار، فيما أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إصراره على العمل لتحقيق الإصلاحات المنشودة للنهوض بالبلد وتجاوز الأزمة الصعبة التي يمر بها، مؤكداً أنه مهما شنّوا من حملات ضدي، ومهما قالوا أو كتبوا أو فعلوا، فسأستمر في العمل ولن أتوقف”.

في حين، أصيب ثمانية جنود لبنانيين الأسبوع الماضي، بتسمم من مواد كيميائية غازية أفرزها جهاز حماية تابع لكاميرا ثبتها الجيش “الإسرائيلي” داخل الأراضي اللبنانية، وبعد مطالبات من قبل الجيش اللبناني لقوات الأمم المتحدة بالضغط على “إسرائيل” لإزالة الكاميرا، قام الجيش بوضع عازلٍ أمام الكاميرا، وعندها أفرزت أنابيب قريبة من الكاميرا دخاناً من غازٍ ذي سمّية منخفضة، أدى إلى إصابة الجنود بحالات اختناق وإغماء.

أفرجت السلطات الجزائرية عن البرلمانية الفرنسية ماتيلد بانو تمهيدا لترحيلها إلى بلادها، فيما أفادت مصادر إعلامية، أن مصالح الأمن في مدينة بجاية قد اعتقلت البرلمانية الفرنسية بعد مشاركتها في مسيرة طلبة وأساتذة وعمال جامعة بجاية، حيث جاء توقيف العضوة في كتلة اليسار الراديكالي في البرلمان الفرنسي بعد ظهورها في فيديو تتحدث فيه عن الوضع في الجزائر خلال مسيرة يوم الثلاثاء، كما ندّدت حركة “فرنسا المتمردة”، بتوقيف نائبتها، التي توجهت إليها للقاء “ناشطين من الحراك الشعبي”، بينما نشرت النائب البرلماني على صفحتها صورا لها في الجزائر وقالت: “إنها متواجدة منذ 29 سبتمبر 2019 في الجزائر من أجل الالتقاء مع شخصيات للحديث حول الحراك الشعبي “، حسب ما جاء في بيان لها على صفحتها الخاصة في “الفيس بوك”.

كشفت مصادر إعلامية جزائرية عن فرار النائب البرلماني بهاء الدين طليبة قبل مثوله أمام القضاء، أمس الأربعاء، للتحقيق معه في قضايا فساد، حيث جاء الفرار مفاجئ للنائب المثير للجدل (طليبية) المنتمي إلى حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم، بعد أقل من أسبوع من تصويت نواب البرلمان الجزائري بالأغلبية على رفع الحصانة عنه، على إثر طلب رسمي تقدمت به وزارة العدل الجزائرية، تمهيداً للتحقيق معه في قضايا فساد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى