الصحافة العربية

رفض فلسطيني عام لصفقة القرن ومؤتمر البحرين

أشارت وكالة سبوتنيك عربي إلى أن مصادر صحفية إسرائيلية، كشفت مساء أمس السبت، عن عقد لقاء سري بين الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ورئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية (الشاباك) نداف أرغمان، لبحث أزمة أموال المقاصة المقتطعة، وتضمن اللقاء محاولة من رئيس الشاباك لإقناع عباس بالحصول على عائدات الضرائب الفلسطينية مع خصم فاتورة رواتب الأسرى والشهداء.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، قال إن المؤامرة الأميركية تعثرت، وتغير اتجاهها والسبب هو الرفض الفلسطيني وموقف الرئيس الواضح من القدس واللاجئين والثوابت الوطنية، مشيرًا إلى الموقف الأمريكي من صفقة القرن تراجع إلى عقد ورشة، وربما تصبح وثيقة خارجة عن القانون الدولي والشرعية العربية.

وفي السياق ذاته، دعت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة “حماس”، أمس السبت، إلى إفشال “ورشة المنامة” و”صفقة القرن”، حيث بيّنت وكالة روسيا اليوم العربية أن الدعوة إلى المقاطعة جاءت في تصريحات عقب لقاء وفدين فلسطينيين مع رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، في العاصمة بيروت، وذكرت روسيا اليوم أن حركة “فتح” أيضًا دعت، مساء السبت، إلى إضراب شامل في كافة الأراضي الفلسطينية يوم 25 يونيو، احتجاجا على انعقاد ورشة العمل “السلام من أجل الازدهار” في البحرين.

وذكرت وكالة رويترز العربية أن عشرات الفلسطينيين شاركوا أمس السبت في تظاهرة وسط مدينة رام الله رفضًا لعقد ورشة عمل اقتصادية تنظمها الولايات المتحدة في البحرين في إطار خطة شاملة تعدها لتحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى